هبوط اضطراري لطائرة الرئيس الإيراني رئيسي في أذربيجان

منذ 1 شهر
هبوط اضطراري لطائرة الرئيس الإيراني رئيسي في أذربيجان
الرئيس الإيراني رئيسي

أفادت وسائل إعلام إيرانية ومسؤولون اليوم الأحد بأن مروحية كان على متنها الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي نفذت "هبوطا صعبا" في محافظة أذربيجان الشرقية، حيث وفقًا لوكالة "تسنيم" الإيرانية، أشارت بعض التقارير إلى أن المروحية التي تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي تعرضت لحادث في محافظة أذربيجان الشرقية.

وأكدت الوكالة أن بعض مرافقي الرئيس الإيراني في هذه المروحية تمكنوا من الاتصال بالمركز، مما زاد من الآمال في انتهاء هذه الحادثة دون خسائر في الأرواح، والجدير بالذكر أن القافلة كانت تضم ثلاث مروحيات، وقد وصلت مروحيتان تقلان بعض الوزراء، بينهم وزيري الطاقة والمواصلات، والمسؤولين بسلام إلى وجهتهما.

وحسب الإعلام الإيراني، كان على متن المروحية التي تقل الرئيس الإيراني إمام جمعة تبريز آية الله هاشم، ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي، وعدد من المسؤولين الآخرين. وذكرت وكالة "إرنا" أنه تم إرسال 16 فريق إنقاذ إلى المنطقة، لكن بسبب عدم توفر الطرق والظروف الجوية غير المواتية، خاصة الضباب الكثيف، من المتوقع أن تستغرق عملية البحث والإنقاذ بعض الوقت.

وأوضحت وكالة "مهر" أن المروحية التي تقل الرئيس هبطت قبل دقائق قليلة على الأرض بسبب الطقس الضبابي في المنطقة الشمالية من أذربيجان الشرقية، وأن موكب الرئيس الآن يتجه إلى تبريز برا.

وزار رئيسي اليوم الأحد محافظة أذربيجان الشرقية، حيث افتتح مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف سد "قيز قلعة سي"، وهو مشروع مشترك بين إيران وأذربيجان. وقال وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إنه بعد افتتاح سد "قيز قلعة سي"، كان رئيسي والوفد المرافق له في طريق العودة بعدة مروحيات، واضطرت إحداها إلى القيام بهبوط اضطراري صعب بسبب سوء الأحوال الجوية والوضع في المنطقة.

وأشار وحيدي إلى أنه تم إرسال فرق الإنقاذ إلى المنطقة، "لكن بسبب الضباب في المنطقة، قد يستغرق الوصول إلى المروحية بعض الوقت". وأضاف: "لقد تواصلنا مع مرافقي الرئيس، لكن لأن المنطقة معقدة بعض الاتصالات صعبة ونحن بانتظار وصول فرق الإنقاذ إلى منطقة الحادث وهبوط المروحية وتزويدنا بالمعلومات".


شارك