مؤسسة التنمية الأسرية تسلط الضوء على أهمية اللقاءات العائلية

منذ 17 أيام
10 مايو 2024 - 1:06 AM
مؤسسة التنمية الأسرية تسلط الضوء على أهمية اللقاءات العائلية
مؤسسة التنمية الأسرية

من خلال جهودها المتواصلة في مجال تعزيز التربية الأسرية الصحيحة، نظمت مؤسسة التنمية الأسرية ورشة عمل تحت عنوان "كيف أبني علاقة قوية مع أبنائي؟"، ضمن خدمة المهارات الوالدية الفاعلة.

حضر أكثر من 220 مشاركًا الورشة، بهدف تعزيز العلاقات الأسرية وتطوير مهارات التواصل مع الأبناء، وذلك من خلال تقديم الأساليب والأدوات الحديثة التي تعزز التواصل الفعّال والترابط العائلي.

أسرار بناء علاقة قوية مع الأبناء

منى الزايد، مقدمة الورشة، أكدت على أهمية بناء علاقة قوية مع الأبناء، من خلال تبني مجموعة من الأساليب الفعّالة، وأشارت إلى ضرورة تعلم الآباء والأمهات اللعب مع أطفالهم والاستماع إليهم، مع التركيز على تعزيز القيم الإيجابية مثل الاحترام المتبادل والتعبير عن الذات وفن حل المشكلات.

اللقاءات العائلية: ركيزة أساسية للتربية الصحيحة

أوضحت الزايد أن اللقاءات العائلية اليومية تلعب دورًا هامًا في بناء شخصية الطفل وتعزيز مهاراته الاجتماعية والتواصلية. وأشارت إلى أن هذه اللقاءات تمثل فرصة للأباء للتعرف على شخصيات أبنائهم ومساعدتهم في تحمل المسؤولية وحل المشكلات.

الفارق بين الحزم والتسلط

وفيما يتعلق بأساليب التربية، تطرقت الزايد إلى الفارق بين الحزم والتسلط. وأوضحت أن الحزم يقوم على الاتفاق بين الأباء والأبناء على القواعد والمبادئ، مع الاحترام المتبادل وتوجيه الأباء نحو القرارات، أما التسلط فيتضمن اتخاذ الأباء قرارات دون مشاركة الأبناء وتقديم العقوبات بشكل غير مبرر.

تنمية المهارات الوالدية الفاعلة

تأتي ورشة عمل "كيف أبني علاقة قوية مع أبنائي؟" ضمن جهود مؤسسة التنمية الأسرية في تعزيز المهارات الوالدية الفاعلة، حيث تسعى المؤسسة من خلال هذه الورش إلى تزويد الآباء بالأساليب والأدوات الضرورية لتربية أطفالهم بطريقة صحيحة ومتوازنة، من خلال تعزيز السلوكيات الإيجابية وتقديم الدعم اللازم لتطوير شخصياتهم.


شارك