ارتفاع غير متوقع لـ سعر الدولار بمقدار 70 قرشًا اليوم في البنك.. توقعات سعر الدولار في السوق السوداء

منذ 20 أيام
23 يونيو 2024 - 7:35 PM
ارتفاع غير متوقع لـ سعر الدولار بمقدار 70 قرشًا اليوم في البنك.. توقعات سعر الدولار في السوق السوداء
سعر الدولار بمقدار 70 قرشًا اليوم في البنك

شهد سعر الدولار اليوم قفزة مفاجئة مقابل الجنيه المصري، حيث ارتفع بنحو 70 قرشًا في منتصف التعاملات البنكية، ليصل إلى 48.46 جنيه في بنكي الأهلي ومصر، قبل أن يتراجع مرة أخرى إلى 48.2 جنيه قبل نهاية التعاملات بساعة واحدة، الامر الذي نتج عنه ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء ليصل الى 49 جنيها.

أوضح رئيس أحد البنوك الحكومية أن هذه الزيادة ترجع إلى زيادة الطلب على الدولار مقارنة بالعرض، وهو ما أدى إلى انخفاض قيمة العملة المحلية وفق آلية السوق الحر، حيث يذكر أن مصر عادت في مارس الماضي إلى آلية تحرير سعر الصرف، مما جعل تحديد سعر الجنيه يعتمد على قوى العرض والطلب، بهدف القضاء على السوق السوداء للعملة وسد الفجوة التمويلية من النقد الأجنبي.

من جانبه، أكد مسؤول في قطاع المعاملات الدولية بأحد البنوك الخاصة أن قيمة الجنيه مقابل العملات الأجنبية أصبحت تتأثر بشكل كبير بقوى العرض والطلب، مشيرًا إلى أن التعاملات أصبحت أكثر شفافية مثل باقي العملات العالمية.

ورغم العطلة الرسمية للبنوك والبورصات العالمية اليوم، إلا أن البيانات تشير إلى أن الاستثمارات الأجنبية غير المباشرة سجلت مستوى تاريخي بلغ 33 مليار دولار بنهاية مارس الماضي. وقد دخل نحو 19 مليار دولار من هذه الاستثمارات في أذون الخزانة خلال شهر تعويم الجنيه، مما يعزز من قيمة الجنيه بزيادة المعروض من العملة الأجنبية.

توقعات سعر الدولار في مصر

من المتوقع ان يعاود سعر الدولار الى الارتفاع على مدار الاسبوع الحالي، نظرا لكثرة الطلب على الدولار نتيجة عطلة البنوك التي امتدت ل9 ايام، ومن المتوقع ان تسود حالة من الاستقرار في سعر العملة الخضراء في نهاية الاسبوع، وهناك بعض التحليلات التي ساهمت في أرتفاع الدولار

  1. تحرير سعر الصرف: العودة إلى تحرير سعر الصرف ساهمت في جعل السوق أكثر شفافية ولكنها جعلت قيمة الجنيه أكثر عرضة لتقلبات السوق.

  2. الاستثمارات الأجنبية: تعتبر الاستثمارات الأجنبية غير المباشرة موردًا مهمًا للنقد الأجنبي، ولكنها تحمل مخاطر عالية بسبب سهولة خروجها في حالة التوترات الجيوسياسية.

  3. التوترات الجيوسياسية: خروج الاستثمارات الأجنبية بنحو 22 مليار دولار خلال النصف الأول من 2022 نتيجة الحرب الروسية على أوكرانيا أضاف ضغوطًا كبيرة على العملة المحلية.

ويمثل هذا الارتفاع المفاجئ في سعر الدولار تحديًا جديدًا للاقتصاد المصري، مما يستدعي مراقبة دقيقة وتحليل مستمر للتطورات في السوق المالية العالمية والمحلية.


شارك