إنتل تستعد لإطلاق شرائح ذكاء اصطناعي جديدة في السوق الصينية

منذ 3 شهور
24 يونيو 2024 - 2:20 AM
إنتل تستعد لإطلاق شرائح ذكاء اصطناعي جديدة في السوق الصينية

تعتزم شركة إنتل الأمريكية إطلاق شرائح جديدة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي في السوق الصينية، تلبيةً لمعايير الأداء والقيود التي تفرضها الحكومة الأمريكية على تصدير الرقائق إلى الصين.

معالج Gaudi 3: الإصدار الجديد لإنتل للسوق الصينية

كشفت إنتل في تقرير حديث نشرته The Register عن إطلاقها لإصدارات جديدة من معالج Intel Gaudi 3، والتي تهدف إلى تحسين أداء الذكاء الاصطناعي في الصين. أعلنت الشركة خلال حدث إطلاقها في 9 أبريل عن توافر المعالج الجديد في الربع الثالث من العام الجاري، حيث صمم لتعزيز الأداء في مجالي تدريب أنظمة الذكاء الاصطناعي وتشغيل البرامج النهائية.

تفوق Gaudi 3 في الأداء وكفاءة الطاقة

أشارت إنتل إلى أن معالج Gaudi 3 سيكون أسرع وأكثر كفاءة في استخدام الطاقة بنسبة تصل إلى 1.7 مرة في تدريب النماذج الذكية و1.5 مرة في تشغيل البرامج، مقارنةً بمعالج H100 من شركة Nvidia. ومع ذلك، لم تتمكن إنتل من تقديم مقارنات مع شرائح بلاكويل القادمة من Nvidia نظرًا لعدم توفرها بعد.

الشرائح الجديدة المخصصة للسوق الصينية

تشمل المعالجات الجديدة التي ستطلقها إنتل في السوق الصينية على شريحتين: HL-328 وHL-388، والتي سيتم إصدارها في يونيو وسبتمبر على التوالي. يعتبر السوق الصيني الأكبر عالميًا في استهلاك الرقائق، مما يجعل الطلب على شرائح الذكاء الاصطناعي من الشركات الصينية يشكل نسبة كبيرة من مبيعات الشركات العالمية.

تحديات السوق والقيود الأمريكية

تواجه الشركات الأمريكية تحديات كبيرة في تلبية الطلب الصيني بسبب القيود الأمريكية على تصدير الرقائق. على سبيل المثال، حظرت واشنطن بيع شرائح A100 وH100 من Nvidia في الصين، مما دفع الشركات الأمريكية إلى تطوير نسخ مخفضة الأداء مثل A800 وH800، إلا أن هذه القيود لم تحقق التوازن المطلوب بين الأداء وتلبية الطلب.

الابتكارات الصينية والبدائل المحلية

في ظل القيود الأمريكية، نجحت الشركات الصينية في تطوير بدائل محلية قادرة على مجاراة أداء الشرائح الأمريكية. على سبيل المثال، شريحة Ascend 910B من هواوي أظهرت أداءً متفوقًا في عام 2023، مما جذب اهتمام الشركات الصينية الكبرى. وأعلنت هواوي عن خططها لإدخال شرائح ذكاء اصطناعي جديدة بحلول النصف الثاني من هذا العام.


شارك