سعر الدولار اليوم مقابل الجنية المصري في السوق السوداء والبنوك الرسمية الخميس 9 مايو 2024

منذ 15 أيام
9 مايو 2024 - 3:43 PM
سعر الدولار اليوم مقابل الجنية المصري في السوق السوداء والبنوك الرسمية الخميس 9 مايو 2024
الدولار

يبدو أن الدولار يواصل مساره الهبوطي أمام الجنيه المصري، حيث سجل انخفاضاً جديداً خلال تعاملات اليوم الخميس الموافق 9 مايو 2024. وبالرغم من استقراره في التعاملات الصباحية، إلا أنه تراجع بشكل ملحوظ خلال الفترة اللاحقة.

في تقرير اليوم، سجل سعر الدولار 47.29 جنيه للشراء و47.39 جنيه للبيع، مسجلاً انخفاضاً يُقدر بنحو 20 قرشاً مقارنة بتعاملات الأيام السابقة، حيث ييذكر أنه خلال اليومين الماضيين، شهد الدولار تراجعاً آخر بنحو 35 قرشاً.

وعلى صعيد البنوك، فقد سجل البنك التجاري الدولي أدنى سعر للشراء، مما يُظهر استمرار تلك الاتجاهات الهابطة. وليس هذا فقط، بل سجلت العديد من البنوك الأخرى مثل البنك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك CIB وبنك QNB تراجعاً في سعر صرف الدولار أيضاً.

اسعار الدولار اليوم مقابل الجنية المصري في البنوك

الدولار في البنك الاهلي المصري:

  • سعر الدولار للشراء: 47.29 جنيه
  • سعر الدولار للبيع: 47.39 جنيه

في بنك المصرف المتحد:

  • سعر الدولار للشراء: 47.30 جنيه
  • سعر الدولار للبيع: 47.40 جنيه

في البنك المصري لتنمية الصادرات:

  • سعر الدولار للشراء: 47.45 جنيه
  • سعر الدولار للبيع: 47.55 جنيه

اسعار الدولار في بنك مصر:

  • سعر الدولار للشراء: 47.51 جنيه
  • سعر الدولار للبيع: 47.61 جنيه

في البنك التجاري الدولي:

  • سعر الدولار للشراء: 47.29 جنيه
  • سعر الدولار للبيع: 47.39 جنيه

في بنك الإسكندرية:

  • سعر الدولار للشراء: 47.30 جنيه
  • سعر الدولار للبيع: 47.40 جنيه

اعلى سعر للدولار اليوم

سجل اعلى سعر للدولار مقابل الجنية المصري اليوم في مصرف أبوظبي الإسلامي ADIB حيث بلغ 47.60 جنيه للشراء و 47.70 جنيها للبيع.

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء

استطاع البنك المركزي المصري القضاء على السوق السوداء في الفترة الماضية، ومع ذلك سجل سعر الدولار مقابل الجنية في السوق السوداء مبلغ 47.65 للشراء و 47.75 جنيها للبيع، في ظل حالة استقرار الدولار في البنوك المصرية.

يبدو أن القرار الذي اتخذه البنك المركزي المصري في 6 مارس الماضي بتحرير سعر الصرف، قد بدأ يظهر آثاره الملموسة. حيث يُمكن للعملات الأجنبية الآن أن تتحرك بحرية أكبر في السوق، مما يعكس تفاعلها مع آليات العرض والطلب. وهو ما يُشير إلى استقرار أكبر في السوق المصرفية وثقة أعمق في الاقتصاد المحلي.

على الرغم من التذبذبات الطبيعية التي قد تشهدها الأسواق، إلا أن انخفاض سعر الدولار قد يعكس بعض الاستقرار الاقتصادي. ومع استمرار هذه الاتجاهات، يُنتظر أن تستفيد العديد من القطاعات الاقتصادية في مصر، بما في ذلك السياحة والاستثمارات الخارجية.

في الختام، يُبقى التأكيد على أهمية متابعة تلك التطورات الاقتصادية بعناية، والتي قد تلعب دوراً حاسماً في تشكيل مستقبل الاقتصاد المصري.


شارك